قواعد يجب أن تعرفها عند الإستيراد من الصين

كما نعرف الصين غيرت العالم بالنسبة للإستيراد والتصدير، سهولة الحصول على العمالة منخفضة السعر يجعل استيراد البضائع من الصين أمراً مجدياً أكثر من شراء البضائع المصًنعة محلياً، لهذا السبب الصين هي من أكبر مصدري السلع في العالم. وهناك عوامل أخرى  بسيطة تؤخذ بعين الاعتبار عند الحديث عن هذه التجارة المربحة.

  • أعلى الصادرات الصينية :

كثير من الناس يعتقد أن المنتجات الصينية المصدرة منخفضة السعر  كالملابس والأحذية وهذه صادرات رئيسية ولكن لا ننسى أن 47% من مجموع صادرات الصين هي وسائل النقل والآلات ومنتجات معالجة البيانات والهواتف المحمولة وهي من أفضل السلع التصديرية، وغيرها من المنتجات مثل الأقمشة والحديد والصلب و المعدات الطبية  والبصرية، والأطعمة الجاهزة (3%) والمواد الكيميائية (5%) والمعادن والوقود (2%) وكلها صادرات رئيسية أيضاً.

  • واردات الصين :

الصين مصدر صافٍ للسلع إلا أنها تستورد ما قيمته 921.5 بليون دولار تقريباً من السلع في 2010 . وأهم الواردات للصين هي القطع الكهربائية، الآلات، ومعدات النقل، وتشكل حوالي 43% من إجمالي الواردات.

وأيضا الزيوت المعدنية والوقود ومعدات توليد الطاقة والخامات والمعدات البصرية والطبية والمواد البلاستيكية والمواد الكيمائية والسيارات كلها من أعلى فئات المنتجات المستوردة.

والصين تميل أكثر لاستيراد المواد الخام وتصدير المواد المصنعة أكثر من الدول الكبرى.

صدًرت الصين 102 تريليون دولار حول العالم خلال السنوات السابقة، وأبرز شركاء الصين في التصدير : أمريكا (17.7% من الصادرات)، هونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا، أما شركائها في الاستيراد فهي: تايوان وأمريكا واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا، رغم أن أمريكا والعديد من البلدان الأخرى  حافظت على تقليص أعمالها التجارية مع الصين، والصين أيضا تقلصت تجارتها مع شركائها التجاريين في آسيا خصوصاً كوريا الجنوبية واليابان.

  • قواعد الاستيراد والتصدير من الصين :

القيود واللوائح التي تطبق على التجارة من الصين تختلف من بلد لبلد، وبالتالي عليك التأكد أنك على علم بكافة القواعد المتعلقة بالاستيراد والتصدير من الصين في بلدك قبل أن تبدأ العمل.

تفرض كثير من البلدان بعض القيود على التجارة مع الصين لحماية الشركات المحلية والآن الصين عضو في منظمة التجارة العالمية منذ العام 2001 وكان لهذا تأثير كبير على شبكة تجار الصين  والسماح للصين بأن تصبح أكثر تطوراً مما كانت عليه في السابق.

  • قضايا:

الصين كبيرة جداً وتقدم مجموعة كبيرة وواسعة من المنتجات والمواد الخام، ولأن العمالة منخفضة السعر فإن كثير من رجال الأعمال ترى أن الصين مكان عظيم للعثور على علاقات الاستيراد والتصدير.

عملية الاستيراد والتصدير من الصين فيها كثير من التحديات، ولكن اللغة ومراقبة الجودة هما من أكبر المعيقات في الصين للبدء في علاقات التجارة، بالإضافة لذلك نظام النقل الداخلي في الصين غير كافٍ، مما يزيد تكلفة الحصول على المنتج.

الاستيراد والتصدير من الصين قد يكون أمراً مربحاً ولا سيما عندما تفكر بالتصدير للصين لذلك من الأهمية بمكان أن تنظر في اللوائح ذات الصلة وتقوم ببعض الدراسات المهمة.

 

Advertisements
قياسي