كيف تبدأ العمل بمجال الاستيراد والتصدير

المبدأ الأساسي في مجال العمل في التصدير والاستيراد هو أنه إذا كان بلد ينتج منتج معين أفضل من بلدك، فعليك استيراد هذا المنتج. ولكن إذا كانت المنتجات في بلدك أفضل من بلدان أخرى، فيجب تصدير منتجات بلدك. النجاح في الأعمال التجارية يعتمد على كيفية الاستفادة من اختلاف الطلب والأسعار والجودة. دخول عالم الاستيراد والتصدير يفتح أمامك عالما كاملا من التنوع، مما يتيح لك العديد من الفرص لتصبح ناجحاً.

المستوردون والمصدرون لديهم ميزة إدخال بعض المنتجات إلى الأسواق الخارجية قبل الآخرين. وهذا يكسبهم أرباحاً مالية كبيرة. فإذا كنت قادراً على تحديد وإنتاج منتج معين بكفاءة كافية لتصديره،في الوقت الذي تفتقر دول أخرى إلى إنتاجه، فإن الطلب على هذا المنتج يكون مرتفعاً. التصدير إلى ذلك البلد قبل بدئها بإنتاجه بنفسها تشكل فرصة عمل جيدة.

هنا لابد أن نورد بضعة نصائح لمساعدتك على بدء مشروعك الخاص في مجال الاستيراد والتصدير.

  1. تأسيس شركة ذات صبغة دولية :

أكثر ماتحتاجه لكسب النجاح عالمياً هو المصداقية. أن تقدم نفسك دولياً باعتبارك رجل أعمال موثوق أمر مهم حتى لو كنت فقط تشغّل شركة صغيرة. للقيام بذلك، تحتاج إلى شعار يميز شركتك الخاصة وموقع إلكتروني جيد. وجود موقع إلكتروني تجاري مهم في التجارة الدولية. سيحاول عملاؤك المنتظرون بالتأكيد معرفة المنتجات الخاصة بك. وهناك احتمالات عالية بأنهم إذا لم يتمكنوا من العثور عليك على شبكة الانترنت، فسيلجأون للتعامل مع منافسيك.

علاوة على ذلك، يجب أن تراعي احتواء كل المراسلات الخارجة من شركتك على اسم الشركة والمسمى الوظيفي وتفاصيل الاتصال.

  1. فهم اللوائح المنظمة لعمليات التصدير والاستيراد :

استفسر من السلطات ذات الصلة بعمليات التصدير مثل (Austrade) أو قنصلية البلد الذي ستصدر منتجاتك إليه عن المتطلبات الخاصة بالتصدير. في محاولة منك لمعرفة مصطلحات تجارية مختلفة، والتسليم والمدفوعات الدولية، فضلاً عن آداب التجارة الدولية.

  1. تحقق من شركائك في العمل التجاري:

ومن الأهمية بمكان إجراء استقصاء عن التاريخ التجاري لشركائك المحتملين قبل التعامل معهم. وعليك أيضا التحقق من معلومات الاتصال المقدمة إليك من قبلهم. وأن تتأكد ما إذا كان رقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني والعنوان الفعلي ينتمي إليهم حقاً. الاتصال بهم عن طريق الهاتف قبل تبادل السلع، أوالمال أو العقود. كن حذراً من أي شركة أو تاجر يعطي فقط عنوان بريد إلكتروني ورقم هاتف محمول ويتردد في إعطائك رقم هاتف أرضي وعنوان فعلي.

  1. تجنب مخاطر الشحن :

إذا كنت مستورداً، طالب بالتفتيش قبل الشحن لضمان جودة المنتجات التي تقوم بشرائها. ويمكنك تضمين هذا الشرط في العقد التجاري أو كشرط للدفع.

  1. إعداد عقد واضح :

إعداد عقود ملزمة قانونياً فيما يتعلق بشروط التجارة. وينبغي أن تتضمن شروط البيع، مواصفات المنتج، وطريقة الدفع، وفحص الجودة، وشرط التحكيم، الخ.

  1. كن حذرا من العروض السخية للغاية :

إذا كان العرض سخياً لدرجة تشكّك في صحته، وربما يكون صحيحاً. لكن إذا قدم شريكك التجاري المحتمل ثمناً باهظاً للغاية أو منخفضاً عن المعدلات المألوفة، فإنها قد تكون محاولات للاحتيال. تأكد أن تتحقق من الهوية، ومعلومات الاتصال وأي ادعاءات مشبوهة من قبل الشريك التجاري.

 

قياسي

افضل طرق لاستيراد المنتجات من الصين

في مقال نشر على هافينغتون بوست في عام 2013، يشير جيليان بيرمان إلى حقيقة مذهلة،  وهي أن 94 % من الأعلام الأمريكية يتم استيرادها من الصين، ما يجعل أي شخص يعتقد على الفور أن الكميات الكبيرة المستوردة هي نتيجة لسهولة استيراد الأعلام. ولكن الحقيقة المذهلة أكثر هي أن هناك زيادة ملحوظة في عدد المنتجات المستوردة إلى الولايات المتحدة من الصين. إذ تشهد سوق الولايات المتحدة تدفق عدد كبير من المنتجات الصينية التي انعكست إيجابياً في معظمها على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم. ويُعتقد أن هذا يرجع جزئيا إلى الأسعار الباهظة للسلع المماثلة المنتجة في الولايات المتحدة، فهناك عدد لا بأس به من تجار التجزئة ببساطة لا يستطيعون شراء الكمية اللازمة للحصول على ما يكفي من خصم للمنافسة، مما اضطر الكثير منهم للتحول إلى الصين للاستيراد.

المزيد والمزيد من أصحاب الأعمال وأصحاب المشاريع يتعلمون أن استيراد المنتجات الصينية يمكن أن تشكل منجم الذهب الذي يريدون لأعمالهم، ويخلق المزيد من خيارات المنتجات لعملائهم. ومن الرائع وجود مجموعة كبيرة من المنتجات المتاحة من الخارج. يمكن لتجار التجزئة اختيار أي نوع من المنتجات لاستيرادها، بما في ذلك؛ الملابس، والأغذية المعلبة، مستلزمات الحيوانات الأليفة، والأجهزة الإلكترونية، وبيعها بربح أكبر مقارنة بالأسعار في الولايات المتحدة. ومع ذلك، معرفة آلية الشراء من الصين تزيد من جدوى تجربة الاستيراد وتقضي على المشاكل المحتملة.

في حين أن شراء المنتجات من الصين يمكن أن يكون واحداً من القرارات الرئيسية في تغيير المشهد في أي من الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم، إلا أنها لا تخلو من المخاطر.

تغلب على الصين سمعة سيئة لبيعها منتجات وهمية منخفضة الجودة. بالطبع، هذا لا ينطبق على جميع الموردين، ولكن من المهم أن نعرف كيفية اكتشاف غير الموثوق منهم. وبصرف النظر عن ذلك، هناك أيضاً حاجز اللغة، والمنطقة الزمنية والثقافة. ولكن أكبر عقبة قد تواجه المستوردين هي عدم تمكنهم من القيام بزيارات منتظمة للموردين من أجل تدقيق عملهم والتحقق من جودة المنتج.

لذلك للحد من تعرض المستوردين للمخاطر، من الضروري تعاملهم مع مصادر خبيرة موثوقة لتحديد وشراء المنتجات المناسبة. فإذا رغب تجار التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية بمواصلة عملهم في الاستيراد من الصين، سيكون عليهم اتخاذ قرار رئيسي في الدخول في شراكة مع الوكيل الموثوق الذي يمكنه التعامل المباشر مع المصنعين والموردين لتحديد مكان الصفقات والتفاوض عليها في الصين. وبصرف النظر عن القضايا المذكورة أعلاه والتي بدأ يتغلب عليها العديد من أصحاب الأعمال عند عقد الصفقات مع الشركات المصنعة في الصين، هناك جوانب أخرى على الوكيل المختص أيضا التعامل معها بشكل أكثر كفاءة، مثل إيجاد أفضل الموردين، والتحقق من سمعتهم في العمل ، ومعاينة QC المنتجات، ومتابعة البضائع لضمان أن يتم شحن المنتجات وفقا لاتفاقيات الشراء.

مع الوكيل الموثوق الذي يعمل من الصين، بدء وإقامة أعمال شركات التجزئة سيحقق الكثير من الربح من بيع المنتجات المستوردة من الصين في السوق الامريكية.

خطوات كتابة عرض عمل للاستيراد:

لأن معظم الأعمال أصبحت عالميةً في هذه الأيام، وجميع أنواع الشركات تبحث عن خدمات الاستيراد والتصدير لنقل المنتجات عبر الحدود.

فإذا كنت تعمل في مجال الاستيراد / التصدير، فلا بد أن تعرّف عملاءك المحتملين مدى أهمية الخدمات الخاصة التي تستطيع تقديمها لهم. وبطبيعة الحال، فأنت تريد موقع ديناميت على شبكة الانترنت، وربما بعض الإعلانات الورقية كذلك لجذب الانتباه، ولكن للحصول على عقود عمل حقيقية، فأنت بحاجة إلى فهم كيفية إنشاء عروض العمل.

عرض العمل هو أكثر من مجرد عرض أسعار أو كتيب. بل يجب أن يستهدف كل عرض احتياجات العميل المحددة، ويجب أن يشرح بالتفصيل ما يمكنك تقديمه، وكيف ستفيد العميل.

جميع عروض الخدمة تتكون من بنية محددة يجب أن تتبع لتحقيق أقصى قدر من النجاح إذ يتكون هيكل العرض أساساً من أربعة أجزاء:

المقدمة.

قسم محوره العميل.

وصف المنتجات والخدمات والتكاليف.

وصف كل شيء عنك.

الآن، كل من هذه الأجزاء يمكن أن يتكون من عشرات الصفحات، أو عدد قليل فقط. طول العرض يعتمد على مدى تعقيد المشروع والخدمات التي تقدمها.

دعونا ننظر في المقاطع في مزيد من التفاصيل. المقدمة هي الأبسط. ابدأ رزمة العرض برسالة تغطية، ولتكن قصيرة – مجرد شرح : من أنت؟، لماذاترسل هذا العرض؟، وتشمل جميع معلومات الاتصال الهامة الخاصة بك. وينبغي أن تتضمن الرسالة “دعوة إلى العمل” مبيناً ما تريد من القارئ بعد اطلاعه على العرض. على الأرجح، فأنت تريد منهم الاتصال بك لتحديد موعد للقاء عمل أو إبرام العقد .

خطاب التغطية ينبغي أن يصاحب العرض المقدم من قبلك، ولكن يجب أن تكون الصفحة الأولى من العرض مشتملة على صفحة العنوان التي تنص ببساطة أن هذا العرض مقدم حول: على سبيل المثال، “استيراد وخدمات الشحن من الصين لشركة GTG” أو “عرض خدمات استيراد/ تصدير لمصنع بيكر ” .

هذا هو كل ما تحتاجه لتكوين مقدمة العرض، إذا كان قصيراً وبسيطاً. أما إذا كان أطول، فلعلك تحتاج إلى تضمينه جدولاً بالمحتويات وصفحة ملخص أو ملخص العميل التنفيذي – هذه هي صفحة للقراء المشغولين الذين قد لا يقرؤون كل التفاصيل، و يجب أن يحتوي على قائمة بأهم النقاط التي ترغب بإيصالها للعميل.

أما الجزء  من العرض المتمحور حول العميل. فهو ما يميز فعلياً العرض عن كتيب المبيعات، واتقان هذا القسم هو ما يفرق بين العرض الذي يقذف في كومة النفايات والعرض الذي ينتهي بعقد عمل. لماذا؟ لأن كل المنظمات هي بالضرورة محبة لذاتها، وترغب بمعرفة كيف تستفيد من العروض التي تقدمها. لذلك، في هذا القسم المتمحور حول العميل، تحتاج إلى إثبات تفهمك للعملاء واعمالهم، واحتياجاتهم، والمخاوف التي قد تواجههم.

إذا كنت تشعر بعدم امتلاكك بالفعل لتلك المعرفة، فإنك ستحتاج إلى بذل قليل من الجهد للحصول عليها، ولكنها تستحق بذل الجهد والوقت. ضع نفسك مكان عميلك. هل لشركته فروع في أسواق بلدان جديدة، أو تهتم باستيراد السلع من مصانع الدول الأخرى؟ هل تواجه صعوبات في قضايا النقل البحري، والنقل، أو الجمارك؟ هل عليها قيود في الميزانيات أو الجداول الزمنية؟ كحد أدنى، يلزمك صفحة في هذا القسم تسرد فيها احتياجات العميل. اعتمادا على حجم العميل ونوع الأعمال التي يقوم بها، قد تحتاج أيضاً لمناقشة الشروط، القيود، الجدول الزمني، أو الميزانية،  أو تضمينه صفحة بمتطلبات تحدد معايير خدمات الاستيراد و التصدير.

بعد أن دونت كل ما تعرفه عن احتياجات واهتمامات عميلك المنتظر، حان الوقت لشرح كيفية تلبيتك لاحتياجاته مع الحلول المقترحة في قسم وصف الخدمات. تشمل كل الصفحات اللازمة لوصف الخدمات التي ستقدمها وتكلفة تلك الخدمات. تأكد من تطابق وصفك مع احتياجات العميل. على أقل تقدير، تحتاج صفحة للخدمات وصفحة ملخص للتكلفة. قد تحتاج أيضاً صفحات متخصصة لمناقشة قضايا عامة، وتفصيل الخدمات المتعلقة بالواردات وتلك الخاصة بالصادرات كل على حدة، ووصف التحالفات الاستراتيجية التي شكلتها، أو وصف أي خدمات شحن يمكنك توفيرها كذلك.

أما الآن وقد وصفت ما لديك من خدمات، ستكتب القسم الذي يصف: لماذا أنت الخيار الأفضل لهذا العمل. في هذا القسم المخصص للحديث عنك بشكل كامل، يجب أن تشمل تاريخ شركتك والخبرات التي مرت بها، وأي شهادات أو تدريب قد يكون لديك، وأي جوائز كنت قد حصلت عليها أو شهادات العملاء التي كتبت بحقك، وهكذا. بعبارة أخرى، يشتمل هذا القسم على أي معلومات من شأنها أن تقنع عملاءك المنتظرين بوفائك بالوعود التي قدمتها لهم.

الآن وقد أنهيت الأقسام الأربعة الأساسية في عرض العمل الذي ستقدمه، اختمه مع احتفاظك بمسودة لك. وعليك أن تتأكد من تدقيق كل صفحة بعناية، لأن الأخطاء هنا قد تجعل عملاءك المنتظرين يفقدون ثقتهم بك ويشكون في نزاهة عملك ومصداقيته أيضا. تريد من عروضك أن تظهر احترافيتك و أفضل ما لديك، لذلك إذا كنت بحاجة إلى استئجار مدقق لغوي محترف أو محرر، فإنه من المفيد القيام بذلك.

بعد أن تبدو كل الصفحات رائعة، ثم تطبع عرض العمل وتغلفه وتسلمه عن طريق البريد أو باليد، أو تجعله في ملف PDF لتسلمه عبر البريد الإلكتروني. تأكد من استخدام الأسلوب المرجح كأكثر الأساليب إقناعاً لعملائك المنتظرين – تذكر، وهذا كل ما يلزمك للفوز بالمنافسة وإبرام الاتفاقيات والعقود. ثم، إذا كنت لم تسمع من هذا العميل في غضون أسبوع أو نحو ذلك، تابعه بمكالمة هاتفية. اسأله اذا كان قد تلقى عروضك وإذا كانت لديه أية أسئلة بالنسبة لها، علاوة على أنك بذلك تزيد مصداقية هذا العرض.

كتابة عروض العمل قد تبدو عمليةً تستهلك قدراً كبيراً من الوقت والطاقة، ولكن عليك اكتشاف أنه يمكنك إعادة استخدام الكثير من المعلومات التي تقدمها من عرض لآخر، وتُغير القسم المتمحور حول العميل الأول فقط لجعل كل عرض مخصص للعميل حسب طلبه.

يمكنك أيضاً تسريع هذه العملية عن طريق استخدام عروض العمل المصممة مسبقاً، والتي صممت خصيصاً لإنتاج العروض والتقارير والوثائق التجارية الأخرى. العرض الجيد  سيتضمن المئات من القوالب التي يمكنك استخدامها في أي عرض، بما في ذلك جميع المواضيع المذكورة أعلاه. وتشمل القوالب تعليمات وأمثلة، لذا فلن تحتار حول نوع المعلومات الذي يحتويه.  تأكد من استخدام المجموعة المصممة باحتراف، أيضا، بذلك ستبدو عروضك فخمة.

أيضا، تأكد من شمول مجموعتك على تشكيلة واسعة من العروض الجاهزة، حتى تمتلك في النهاية عروض مختلفة متناسبة مع أعمال العملاء المنتظرين على اختلافها. العروض المصممة تصميماً جيداً تعطيك السبق للفوز بالعملاء المنتظرين.

قياسي